أمراض وعلاجات

سرطان الثدي| كل ما عليك معرفته عن سرطان الثدي

سرطان الثدي، النوع الأكثر شيوعًا بين نساء العالم، أصاب 2 مليون امرأة في عام 2018، ولكن نسب الشفاء منه مرتفعة لدرجة قد تصل ل99 بالمائة.

أثبتت الدراسات أن الكشف المبكر لسرطان الثدي، يساعد على تقليل معدل الوفيات وزيادة معدلات الشفاء.

في مقالنا هذا، ستتعلمي معنا طرق الفحص الذاتي للثدي، طرق الوقاية، وأعراض سرطان الثدي.

التوعية بسرطان الثدي

ما هو سرطان الثدي؟

كجميع أنواع الأورام السرطانية، يجن جنون خلايا نسيج الثدي، فتنمو بصورة غير طبيعية. غالبًا ما يحدث هذا الخلل في خلايا الغدة اللبنية وقنوات الحليب، وقد يحدث أيضًا في نسيج الثدي الدهني. ودائمًا ما نأمل أن يكون الورم موضعيًا، ففي بعض الحالات تهاجر تلك الخلايا عبر الغدد الليمفاوية أو الدم إلى أجزاء الجسم المختلفة، مسببة توسع وانتشار للسرطان.

أعراض سرطان الثدي

قد لا يظهر على المريضة أي أعراض في مراحل المرض الأولى، وقد يكون الورم صغيرًا جدًا فلا تستطيع المريضة الشعور به، ولا يرى إلا بتصوير الثدي الشعاعي الدوري، ولكن إليكي بعض الأعراض الشائعة لسرطان الثدي:

  • الشعور بكتلة في الثدي أو الإبطين.
  • ألم في الثدي.
  • تغير حجم أو شكل أو ملمس الثدي.
  • تغير شكل الحلمة.
  • إفرازات من الثدي.

راجعي الطبيب في أسرع وقت إذا شعرتي بألم لا ينتهي، أو تغير في إحدى أو كلا الثديين.

رغم أن تلك الأعراض قد تكون مرتبطة بأسباب أخرى كالحمل مثلًا، ولكن من الأفضل الإطمئنان بالفحص الطبي.

عوامل خطورة الإصابة بسرطان الثدي

  1. كونك امرأة: فالنساء أكثر عرضة من الرجال للإصابة بسرطان الثدي.
  2. تقدم العمر: فهو منتشر أكثر بين الأعمار الأكبر.
  3. تاريخ عائلي بسرطان الثدي.
  4. التعرض للإشعاعات.
  5. السمنة.
  6. إذا كان حملك الأول بعد عمر الثلاثين.
  7. إذا أتتك أول دورة شهرية قبل تمامك الاثنى عشر.
  8. تناول الكحول.
  9. تناول الأدوية الهرمونية لأعراض سن اليأس.

طرق الوقاية من سرطان الثدي

1- الحفاظ على وزن الجسم المناسب

إذا كنتِ تعانين من زيادة الوزن، ناقشي مع طبيبك طرق التخلص من الوزن الزائد للحفاظ على صحتك العامة والوقاية من سرطان الثدي.

2- الغذاء الصحي والرياضة المنتظمة

مع الفوائد الصحية العظيمة للنظام الغذائي المتوازن والرياضة، قد يمنحوك أيضًا الحماية من الإصابة بالأورام السرطانية.

3- استبدال العلاجات الهرمونية

اسألي طبيبك عن البدائل المتاحة للعلاج الهرموني لمقاومة أعراض سن اليأس.

4- الرضاعة الطبيعية

أثبتت الدراسات العلمية أن للرضاعة الطبيعية آثار وقائية من سرطان الثدي.

الفحص الدوري للثدي

كما ذكرنا في مطلع مقالنا أن الكشف المبكر يزيد من معدلات الشفاء، لذا إذا كان عمرك أكثر من 40 عامًا تحدثي مع الطبيب لتحديد طرق الفحص الدوري المناسبة لك.

إليك بعض وسائل الفحص

  • التصوير الإشعاعي للثدي.
  • تصوير الثدي بالرنين المغناطيسي.
  • الفحص السريري.

الفحص الذاتي للثدي

أولًا: الفحص البصري

  • قفي أمام المرآة وتحققي من وجود أي انكماشات جلدية، أو احمرار، أو بقع، أو اختلاف بحجم أو شكل الثدي.
  • تحققي من شكل الحلمة.
  • افحصي مرة أخرى ويديك بجانب فخذك.
  • افحصي مرة أخيرة و أنتي رافعة ذراعيك.
  • ارفعي ثدييك وافحصي أي تغير في الشكل.

ثانيًا: افحصي بيديك

يمكنك فحص ثديك وأنت مستلقية على ظهرك حتى يتسطح الثدي، أو أثناء الاستحمام فتتحرك أصابعك بصورة أسهل.

  • استخدمي الثلاث أصابع الوسطى، أو راحة يدك.
  • اضغطي بدرجات متباينة، فالهدف من الفحص هو التحقق من وجود أي تكتلات في نسيج الثدي.
  • خذي وقتك، يحتاج الفحص منك بعض الدقائق.
  • اتبعي نمط معينًا في الفحص، كأن تتخيلي عقارب الساعة وتتحركي في اتجاهها، سيساعدك هذا على عدم تفويت أي جزء من الثدي.

د. تقى محمد السعيد

صيدلانية شغوفة بنقل العلوم الطبية لتوعية القارئ العربي

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى