أمراض وعلاجات

علامات الحمل المبكرة

علامات الحمل المبكرة تختلف من أنثى إلى أخرى، ولكنها قد تتفق في بعض العلامات.

علامات الحمل الأكثر شيوعًا

  • من علامات الحمل المبكرة تأخر الدورة الشهرية إذا مر أسبوعًا أو أكثر على الميعاد المتوقع لبداية الدورة الشهرية، فقد تكونين حاملاً. 
  • من علامات الحمل المبكرة تضخم الثديين واحتقانهما بسبب إفراز هرمونات الحمل، ثم يتكيف الجسم بعد ذلك ويخف التورم والاحتقان.
  • من علامات الحمل المبكرة الغثيان مع القيء أو بدونه، وغالبًا ما يكون في الصباح وقد يستمر للثلاثة أشهر الأولى من الحمل.
  • من علامات الحمل المبكرة زيادة الحاجة إلى التبول لزيادة حجم الدم أثناء الحمل؛ مما يزيد فلترة السوائل في الكليتين وإخراج كمية أكبر من البول.
  • من علامات الحمل المبكرة الشعور بالإعياء والتعب والشعور بالنعاس لزيادة إفراز هرمون البروجيسترون.
  • تقلب في المزاج بسبب تدفق الهرمونات في الجسم مما يؤدي إلى البكاء والتأثر بغير سبب واضح.
  • الشعور بالانتفاخ وزيادة الغازات في القولون كتلك التي تحدث أيضًا أثناء وقبل الدورة الشهرية.

علامات الحمل الأقل شيوعًا

توجد بعض العلامات الأخرى ولكنها أقل شيوعًا وهي:

  • بقع فاتحة في الجلد تحدث عادة بعد زرع البويضة المخصبة في بطانة الرحم وهذه الظاهرة لا تحدث في كل النساء.
  • تقلصات الرحم حيث تعاني بعض النساء من تقلصات خفيفة في الرحم تشبه تلك التي تحدث قبل الدورة الشهرية.
  • إمساك حيث تتسبب التغيرات الهرمونية في إبطاء حركة الأمعاء.
  • النفور من الطعام وفقدان الشهية حيث تثير بعض الروائح الجهاز العصبي وتحثه على القيء وقد تتغير حاسة التذوق أيضًا.
  • احتقان الأنف حيث تؤدي زيادة مستويات الهرمونات في الدم إلى تورم الأغشية المخاطية في الأنف وتجفيفها والنزيف بسهولة.

مع كل هذه العلامات يظل الحمل غير مؤكدًا، حيث أن معظم هذه العلامات يشترك فيها أكثر من مرض وإذا حدثت بعض هذه العلامات فقد تكون الأنثى مريضة فقط أو أن ميعاد الدورة الشهرية قد اقترب وتكون هذه العلامات من علامات ما قبل الدورة الشهرية.

اختبار الحمل المنزلي

وعلى النقيض قد تحمل بعض الإناث دون المرور بأي من هذه العلامات، فقط إذا تأخرت الدورة الشهرية عن ميعادها المتوقع سبعة أيام على الأقل، يتوجب على المرأة أن تجري اختبارًا منزليًا للحمل، فإذا كان إيجابيًا ينبغي عليها أن تجري اختبارًا آخر فى الدم عن طريق الذهاب إلى المختبر حتى يتم تأكيد الحمل.

ثم تبدأ بعد ذلك رحلة الحمل والمتابعة مع الطبيب من أجل صحة الجنين، والحفاظ على التغذية السليمة أثناء الحمل.

المصدر
Getting pregnant

Dr. Heba Youssef

هبة يوسف محمد علي الأمين بكالوريوس صيدلة ماجستير الدراسات البيئية البيولوجية (جامعة الاسكندرية) مؤسس موقع هباشيات https://habashiat.com/ مدرب فن إدارة الحياة باستخدام العلاج المعرفي السلوكي CBT integrative wellness life coach

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى