علم نفس

ماذا تعرف عن الوسواس القهري OCD؟

الوسواس القهري(Obsessive-compulsive disorder (OCD هو اضطراب نفسي يتكون من شقين مهمين:

  • أولًا الوسواس: نمط من الأفكار والمخاوف غير المرغوب فيها (الهواجس).
  • ثانيًا القهري: الاقتياد إلى القيام بسلوكيات متكررة (الإكراه).

الحلقة المفرغة للوسواس القهري

عند محاولة تجاهل او إيقاف الهواجس، تزداد المحنه والقلق، يزداد الضغط النفسي على المريض مما يقهره ويجعله مضطرًا إلى فعل نفس السلوكيات الغير مرغوب فيها، وبذلك يكون دائمًا حبيس الحلقة المفرغة للوسواس القهري.

علاج الوسواس القهري (OCD) نهائيًا

إذا كنت مصابًا باضطراب الوسواس القهري، فقد تشعر بالخجل والحرج من الحالة، ولكن العلاج يمكن أن يكون فعالًا. ويؤخذ في الاعتبار أن الوسواس القهري من الأمراض التي قد تصاحب الإنسان مدى الحياة ولكن العلاج يؤدي إلى تخفيف حدتها والتعايش معها بشكل مريح نسبيًا أو إلى حد كبير، ولكن الشفاء النهائي تمامًا أو (نهاية الوسواس القهري) يعد شيئًا غير متوقع.

العلاجان الأساسيان للوسواس القهري هما:

  • العلاج النفسي.
  • الأدوية.

أولًا: العلاج النفسي

العلاج السلوكي المعرفي (CBT) هو نوع من العلاج النفسي، حيث يتم استخدام تقنية (العرض والاستجابة) وهي أحد مكونات أو أساليب العلاج المعرفي السلوكي.

حيث يتم تعريض المريض لأحد مخاوفه أو هواجسه (مثل الجراثيم أو عدم النظافة) ثم يتم تعليم المريض وتدريبه على طرق لمقاومة الرغبة في القيام بالأفعال القهرية المعتاد فعلها.

يستغرق التدريب على هذه الطرق في مقاومة الهواجس والأفعال القهرية وقتًا قد يكون طويلًا، لكنه بالتأكيد يساعد المريض في الحصول على حياة أفضل.

ثانيًا: الأدوية

يمكن أن تساعد بعض الأدوية النفسية في السيطرة على اضطراب الوسواس القهري، ومن أهمها أدوية الاكتئاب مثل:

  • كلوميبرامين (Anafranil).
  • Fluoxetine (بروزاك).
  • فلوفوكسامين.
  • باروكستين (باكسيل ، بيكسيفا).
  • سيرترالين (Zoloft).

أنواع الوسواس القهري (OCD)

يتم تقسيم الوسواس القهري حسب حدتة وقوة تأثيره على المريض إلى ثلاثة أنواع، وهي:

  • وسواس قهري بسيط.
  • وسواس قهري متوسط.
  • وسواس قهري شديد.

الوسواس القهري الجنسي

يسمى الوسواس القهري الجنسي: فرط الجنس، أو اضطراب فرط الجنس أو الإدمان الجنسي. وهو انشغال مفرط بالأوهام والهواجس الجنسية أو الخيالات المحفزة للجنس، ويصعب على المريض التحكم فيها.

قد يؤدي المبالغة والإفراط في بعض التجارب الجنسية الغير سوية مثل:

  • الاستمناء.
  •  الجنس عن طريق الإنترنت.
  •  الجنس عن طريق شركاء جنسيين متعددين.
  • استخدام المواد الإباحية.
  • الدفع مقابل ممارسة الجنس. 

يؤدي إلى أن تصبح هذه السلوكيات الجنسية محط تركيز كبير في حياة المريض، ويصعب السيطرة عليها، وتكون مدمرة أو ضارة له أو للآخرين، فتعتبر سلوكًا جنسيًا قهريًا.

يضر الوسواس القهري الجنسي باحترام المريض لذاته وعلاقاته ووظيفته وصحته وأشخاص آخرين. ولكن مع العلاج والمساعدة الذاتية، يمكن تعلم إدارة السلوك الجنسي القهري.

الوسواس القهري في الدين

الوسواس القهري اضطراب نفسي له علاج، وقد يتوهم البعض أنه بسبب قلة الإيمان أو أنها وساوس من الشيطان، فلا يلجأ إلى العلم أو العلاج النفسي، فيضيع على نفسه فرصة العلاج، وقد حضنا الإسلام على التداوي والأخذ بالأسباب، فلكل داء دواء علمه من علمه وجهله من جهله إلا السام (وهو الموت).

Dr. Heba Youssef

هبة يوسف محمد علي الأمين بكالوريوس صيدلة ماجستير الدراسات البيئية البيولوجية (جامعة الاسكندرية) مؤسس موقع هباشيات https://habashiat.com/ مدرب فن إدارة الحياة باستخدام العلاج المعرفي السلوكي CBT integrative wellness life coach

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى