أضرار وسموم

ما هي أضرار المسكنات المختلفة على الجسم؟

كثيرًا ما نسمع عن أضرار المسكنات، ومع ذلك نستخدم المسكنات بمختلف أنواعها في حياتنا اليومية، فهي تستخدم على نطاق واسع في علاج الآلام المختلفة، الصداع، وآلام الدورة الشهرية، وبعد العمليات الجراحية، والبعض يستخدمها لفترات طويلة، مثل مرضى العظام والتهاب المفاصل الروماتويدي.

سنتحدث في هذا المقال -عزيزي القارئ- عن أضرار المسكنات على الجسم، فتابع معنا … 

أضرار المسكنات على الجسم

تختلف أضرار المسكنات وفقًا لنوع المسكن المستخدم، هناك أكثر من نوع من المسكنات، مثل حمض الأسيتيل ساليسيليك (الأسبرين)، الباراسيتامول، ومضادات الالتهاب غير الستيرويدية.

أضرار المسكنات التي تحتوي على حمض الأسيتيل ساليسيليك

أضرار المسكنات
أضرار المسكنات

يسمى أيضًا الأسبرين، ويعد من أقدم المسكنات وأكثرها استخدامًا، وعلى الرغم من فوائده العديدة في تسكين الآلام، إلا أن له الكثير من الأعراض الجانبية، نادرًا ما تظهر كل هذه الأعراض، لكن إذا ظهرت تتطلب العناية الطبية. 

الأعراض الأكثر شيوعًا تشمل:

  • قيء
  • عسر هضم. 
  • آلام في المعدة. 

الأعراض الأقل شيوعًا تشمل:

  • تسوء حالة مريض الربو
  • قيء. 
  • التهاب في المعدة. 
  • نزيف في المعدة. 
  • كدمات. 

قد تحدث أعراض أكثر خطورة، مثل نزيف في المخ، أو فشل كلوي.

يحب توخي الحذر عند استخدام الأسبرين إذا كنت تعاني من:

  • أمراض الدم، مثل الهيموفيليا. 
  • ارتفاع ضغط الدم. 
  • الربو.
  • القرحة المعدية
  • أمراض الكبد والكلى. 

إذا كنت تعاني من حساسية من أي نوع من مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، تجنب استخدام الأسبرين.

أضرار الأسبرين على الأطفال

يُمنع استخدام الأسبرين للأطفال؛ لأنه يسبب مرض يسمى متلازمة ريز ray’s syndrome، هذه المتلازمة يمكن أن تظهر عند الطفل بعد إصابته بعدوى فيروسية، مثل البرد أو الجدري، يمكن أن تسبب تلف كامل للمخ، وتؤدي إلى الموت. 

أضرار المسكنات التي تحتوي على مضادات الالتهاب غير الستيرويدية

أضرار المسكنات
أضرار المسكنات

 

هي عائلة كبيرة من المسكنات، واستخدامها على المدى الطويل يسبب الكثير من الأعراض الجانبية. 

أعراض جانبية أكثر شيوعًا:

  • عسر هضم واضطرابات في المعدة
  • صداع
  • دوخة.

أعراض جانبية أقل شيوعًا:

  • أمراض الكلى. 
  • أمراض الكبد. 
  • أمراض القلب والأوعية الدموية. 

سنتحدث بالتفصيل عن كلٍ منها. 

أضرار المسكنات على الكلى

تثبط مضادات الالتهاب غير الستيرويدية إنزيم البروستاجلاندين، هذا الإنزيم له تأثير باسط للأوعية الدموية، فيزيد الإمداد الدموي إلى الكلى، تثبيط هذا الإنزيم يسبب تلفًا للكلى. 

كذلك يؤدي استخدام مضادات الالتهاب غير الستيرويدية لفترات طويلة إلى ضرر مزمن بالكلى. 

أضرار المسكنات على المعدة

يعمل إنزيم البروستاجلاندين على حماية بطانة المعدة من الالتهاب بفعل الحمض المعدي، لكن -كما ذكرنا- فإن مضادات الالتهاب غير الستيرويدية تثبط البروستاجلاندين، ما يسبب قرحة معدية مع طول فترات استخدام هذه المسكنات. 

يظهر هذا الضرر عادةً عند المرضى الذين يستخدمون المسكنات غير الستيرويدية بشكل مزمن، مثل مرضى التهاب المفاصل الروماتويدي. 

أضرار المسكنات على القلب والأوعية الدموية 

يؤدي الاستخدام المزمن للمسكنات غير الستيرويدية إلى مشكلات في الكلى، فلا تستطيع أداء وظيفتها، وتتراكم السوائل في الدم، فيرتفع ضغط الدم. 

كذلك عند تثبيط إنزيم البروستاجلاندين الذي يعمل كباسط للأوعية الدموية، يحدث تأثير عكسي هو انقباض الأوعية الدموية، ما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم. 

أضرار المسكنات التي تحتوي على باراسيتامول 

أضرار المسكنات التي تحتوي على باراسيتامول
أضرار المسكنات التي تحتوي على باراسيتامول

تشمل الأعراض الجانبية للبارسيتامول ما يلي:

  • نقص مفاجئ في كمية البول. 
  • نزيف غير طبيعي. 
  • تعب وضعف عام. 
  • اصفرار في الجلد والعين.
  • براز أسود أو دموي. 
  • بول دموي. 
  • آلام في أسفل الظهر أو في الجنب. 
  • بقع حمراء على الجلد. 
  • طفح جلدي وحكة. 
  • احتقان في الحلق. 
  • تقرحات أو بقع بيضاء على اللسان وفي الحلق.

وتسبب الجرعة الزائدة من الباراسيتامول تلف في الكبد، واعتلال في المخ، وفشل كلوي. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى